التخطي إلى المحتوى
التنظيم والإدارة: 200 ألف موظف مهددون بالفصل نهائياً و700 ألف تم تعينهم ولم يكن لهم حاجه

 

أنباء كثيرة تتردد هذه الأيام عن تسريح ما يقرب من 2 مليون موظف، بناءاً على تعليمات وشروط صندوق النقد الدولي، الأمر الذي نفته الحكومة اليوم بشكل رسمي وأكدت أننا نعمل لمصلحة الموظفين ولا تسريح للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، وكان السيسي قد أعلن قبل مراراً أن الجهاز الإداري للدولة مترهل ولا فصال في إعادة هيكته مرة أخرى، بل إنه صرح في مرات عديدة بأنه يوجد 6 مليون موظف بالدولة وأننا لسنا بحاجة إلا إلى مليون أو مليوني موظف فقط.

ومن هنا بدأ تخوف الموظفين من إجراءات قد تتخذ ضدهم، وفي لقاء لرئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة مع الإعلامية لميس الحديدي المستشار محمد جميل، أكد خلال لقاءه أن هناك 4 خطوات سيتم اتخاذهم تصب في مصلحة الجهاز الإداري للدولة والمواطن والموظف، وأضاف أنه يوجد ما يقرب من 200 موظف مهددون بالفصل، وهم بحسب إحصائيات الدولة الذين يتعاطون المخدرات، مؤكداً أنه سيتم عمل تحليل مخدرات وبشكل مفاجئ ومن يثبت تعاطيه سيأخد فرصة للإقلاع لمدة 6 أسابيع وإن استمر في التعاطي فسوف يفصل بشكل نهائي.

كما أشار جميل إلى أنه يوجد 70 ألف موظف تم تعينهم بعد ثورة يناير لم يكن للدولة حاجة في هؤلاء، وأضاف أن الدولة تستهدف خروج نحو 500 ألف موظف معاش مبكر، إلا أنه لم يخرج إلا 4 آلاف فقط، وأشار إلى أنه في 2020 سيكون عدد الموظفين 5 مليون فقط، مشيراً إلى أن قانون الخدمة المدنية ينظم كل هذه الأمور، وأكد على أن هذه الإجراءات تصب في مصلحة المواطن والموظف والجهاز الإداري للدولة.

نقلا عن نجوم مصرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *