التخطي إلى المحتوى
اعلم انك تحبني ولكن شرقيتك تمنعك

اعلم انك ولكن نصفك الاول يحبني ونصفك الشرقي “يريد الهروب” مني النصف الأول قلبك اعلم انه يشتاق الي يحس نبضي تعرف انني ايضا احبك ولكن كبريائي وكرامتي تمنعني تعلمت ان هناك أولويات كثيره اهمها الكرامه يحب أن اقوم بها نفسي احلامي هي مسؤوليتي لايحق لاحد ان ياخذها مني او يسامني عليها انا فتاه اختلف عن ” الشرقيات ” امي عندما ربتني لم تجبرني علي الرقص في المناسبات لكي تعجب بي احد السيدات ليئتو لي بالفتي الموعود امي لم تصنع مني ابنه مثاليه في حضره من النساء وهي تخبرهن بأنني أجيد العمل في المنزل والطبخ هي تعلم بأنني لا اريد ان اتزوج برجل يحبني من اجل معدته وطبخي له ومن اجل منزل نظيف امي امرأه ناضجة آمرأه عظيمه صنعت مني فتاه قويه وطموحه جعلتني مختلفه

ولكنك ترفض هذا وتريد امرأة ” شرقيه ” للمنزل فقط من اجل تربيه الاطفال لخدمتك ولكن نصفك الاول منبهر بي ومتعلق بقوتي باختلافي بشجاعتي بحبي للحياه واثباتي لنفسي لا اطلب منك ان تتخلي عن شرقيتك ولكن اطلب ان تقدر الحب تعرف معناه الرجوله ليست منحصره في كتمان الحب في قلبك وان تتعامل بعكس مفهومه ان تعرف معني الاستقرار معني التفاهم معني الحريه اريدك ان تلتمس لي عذرا عندما اخطأ انتظر منك نصيحه وليس عقاباً الحب ليس منحصر فقط في ” الغيره” ليس فقط في الاستقرار والارتباط ولكن عندما تحب ستتخطي كل العواقب التي تواجهك اريد منك ان تتمسك بي وتتخلي عن انانيتك وتمسكك عادات وتقاليد خاطئه تمسك بإجابيات المجتمع الشرقي وهي ان لا تتخلي عني ولا تتركني انا انثي ان احببت احببت بصدق دون حسبنا ماذا يحدث في المستقبل دون أي تصور خطأ سيحدث في العلاقه انا انثي خالفت كل القوانين وتؤمن ان الحب ” ثقه” قبل ان يكون نبضه قلب واطلب منك ان تكون “رجلا ” ولا تخذلني انا امرأة انكسر قلبها ومازالت تؤمن ” بالحب”تحتاج لمن يمسك بيدها ويقول كفاكي حزنا وتعبا فحزنك وتعبك يرهقني ويؤلمني احتاج لشخص يكون لي السعاده يقول لي انا سعادتك ولكن كبريائي وكرامتي تمنعي وبدءت تصغر كل العلاقات بعيني اصبحت اكتفي بنفسي واقتنعت ان لاشئ يدوم نعم انني قويه ولكن هذه الفتره هي فتره سيئه في حياتي اموت وجعا تغيرت بكل شئ ضحكتي مزيفه ومتعبه من الداخل بحجم كل شئ اصبحت لا اعاتب احد ولا اناقش احد” لامبالاه” بل اكتفي بالسكوت او انهاء النقاش او انهاء مكالمه ولكن الامل موجود انا لا احتاج في حياتي غير شخص واحد فقط يكون سندا لي وقت الشده يقف بجانبي ويحميني

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *